الطائرات المسيرة “درونز” جنود في حرب الملاريا

محاربة داء الملاريا بواسطت تكنولوجيا الطائرات المسيرة . © الصورة: الحقوق محفوظة

الدار البيضاء، (ADV، و الوكالات) – يهدف مشروع جديد في ملاوي إلى مكافحة مرض الملاريا -وهو أحد أكثر أمراض أفريقيا تدميرا- وذلك باستخدام التكنولوجيا، ومنها تكنولوجيا الطائرات المسيرة.

وبلدة كاسنغو في ملاوي هي مركز أول ممر اختبار للطائرات المسيرة في أفريقيا.

وأنشئ هذا المشروع في عام 2017 بدعم من حكومة ملاوي، ويمتد على طول ثمانين كيلومترا لطيران واختبار الطائرات المسيرة.

وتقوم الطائرات المسيرة بتحديد مواقع تكاثر البعوض لتحديد المناطق المعرضة لانتقال الملاريا، ويقوم فريق العمل بمعالجة جميع بيانات الطائرة المسيرة.

كما توفر معلومات لتقليل أعداد البعوض في المسطحات المائية من خلال الإدارة البيئية عبر منع البعوض من التكاثر.

ويأمل السكان المحليون الذين تأثر الكثير منهم بالملاريا أن تستطيع الطائرات بدون طيار أن تضع حدا للمرض.

مكتب الدار البيضاء – ADV، و الوكالات